منصة ترحيبية

دبي ، الإمارات العربية المتحدة / 2016

يقع الموقع في منطقة الشندغه ، التي تضم مجموعة من المنازل التاريخية وهي المنطقة التي كانت تعيش فيها عائلة آل مكتوم الحاكمة في دبي. تعد الشندغة جزء من المنطقة التاريخية في دبي ، جنبا إلى جنب مع ديرة وبر دبي . تخضع منطقة الشندغة حاليا لأعمال ترميم و تجديد أساسية لتحويلها إلى وجهة ثقافية بارزة بحلول عام 2020. تشمل الرؤية المستقبلية للمنطقة 155 هكتار و التي ستضم أكثر من 60 مشروعا بما في ذلك إعادة بناء المباني التاريخية وتطوير 35000 متر مربع من المتاحف ومجموعة واسعة من المعالم الثقافية.

اقترحنا "منصة ترحيبية" بمثابة نقطة التقاء ومركز معلومات لزوار المنطقة التاريخية و متحف الشندغة. تقع المنصة بين البيوت الطينية التقليدية. تم تصميم المنصة على شكل "ساحة" مفتوحة مع سقف مصنوع من خشب التيك الذي يحاكي أسقف العريش التقليدية و يقر بالدور الهام الذي لعبته السفن الخشبية في تفوق و تألق دبي القديمة.بالأضافة الى ذلك يوفر تصميم الجدران المتحركة للمنصة المرونة الكافية لاحتواء مساحة المنصة كغرفة مغلقة أو السماح لها بالأنسياب مع محيطها في مناسبات أخرى مما يجعل المنصة مرنة لاستخدامات مختلفة.

فريق التصميم

أحمد آل علي ، فريد إسماعيل ، سباستيانو بالدان ، يزيد عبيد ، هلا الجبوري ، ريم هلال, جاكي تانج,ارفين بادايو,ايميرسون أنجلس

  • العميل

    بلدية دبي

  • الوظيفة

    ثقافي

  • المساحة المبنية

    580 متر مربع

  • المجال‎

    هندسة معمارية

  • الحالة

    تحت التشيد

منصة ترحيبية

دبي ، الإمارات العربية المتحدة / 2016

يقع الموقع في منطقة الشندغه ، التي تضم مجموعة من المنازل التاريخية وهي المنطقة التي كانت تعيش فيها عائلة آل مكتوم الحاكمة في دبي. تعد الشندغة جزء من المنطقة التاريخية في دبي ، جنبا إلى جنب مع ديرة وبر دبي . تخضع منطقة الشندغة حاليا لأعمال ترميم و تجديد أساسية لتحويلها إلى وجهة ثقافية بارزة بحلول عام 2020. تشمل الرؤية المستقبلية للمنطقة 155 هكتار و التي ستضم أكثر من 60 مشروعا بما في ذلك إعادة بناء المباني التاريخية وتطوير 35000 متر مربع من المتاحف ومجموعة واسعة من المعالم الثقافية.

اقترحنا "منصة ترحيبية" بمثابة نقطة التقاء ومركز معلومات لزوار المنطقة التاريخية و متحف الشندغة. تقع المنصة بين البيوت الطينية التقليدية. تم تصميم المنصة على شكل "ساحة" مفتوحة مع سقف مصنوع من خشب التيك الذي يحاكي أسقف العريش التقليدية و يقر بالدور الهام الذي لعبته السفن الخشبية في تفوق و تألق دبي القديمة.بالأضافة الى ذلك يوفر تصميم الجدران المتحركة للمنصة المرونة الكافية لاحتواء مساحة المنصة كغرفة مغلقة أو السماح لها بالأنسياب مع محيطها في مناسبات أخرى مما يجعل المنصة مرنة لاستخدامات مختلفة.

فريق التصميم

أحمد آل علي ، فريد إسماعيل ، سباستيانو بالدان ، يزيد عبيد ، هلا الجبوري ، ريم هلال, جاكي تانج,ارفين بادايو,ايميرسون أنجلس

  • العميل

    بلدية دبي

  • الوظيفة

    ثقافي

  • المساحة المبنية

    580 متر مربع

  • المجال‎

    هندسة معمارية

  • الحالة

    تحت التشيد