متحف اللؤلؤ

دبي، الإمارات / 2019

كانت تجارة اللؤلؤ في الخليج العربي هي عصب الاقتصاد لمرحلة ما قبل النفط، ولعبت عملية البحث عن اللؤلؤ والغوص دوراً محورياً في تشكيل الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في مجتمعاتنا قديماً. وتراثنا مليءٌ بالقصص والشعر عن تلك المرحلة القاسية التي عانى منها المجتمع من قسوة المعيشة وفراق الأحبة لشهور طويلة. وقد أدى ظهور البترول واللؤلؤ الصناعي الى تغير كامل في نمط الحياة وبدء مرحلة جديدة من الحداثة وانقطاع تام عن كل ما يمت بماضي تجارة اللؤلؤ بصلة.

في عام ١٩٧٠ قام الأديب الشاعر تاجر اللؤلؤ سلطان العويس بالتبرع تحت رعاية الأوصياء من بنك الأمارات دبي الوطني بجميع ما يملك من كنوز البحار كضمان لذاكرة المجتمع وحفظاً لتاريخ أهل الخليج الثري.

أُوكل لفريق المصممين من أكس أركيتكتس مهمة توثيق ودراسة هذه المرحلة من تاريخ المنطقة وتصميم متحف يتم فيه تخليد هذه الحقبة لتعريف الأجيال القادمة بتاريخ اسلافهم وطرق معيشتهم. وقد استُلهم التصميم من عملية الغوص بمشاقه وغموضه وخطره. وتم توزيع الفراغات المتحفية بشكل عشوائي ومتباين بالحجم والشكل.

وعند دخول أي من القاعات يُفاجأ الزائر بعالم داخلي غريب ومختلف تماماً، مما يُضيف نوع من الاستكشاف والانبهار.

وصُممت الممرات الخارجية بين قاعات العرض بطريقة تُفقد الزائر توازنه وإحساسه بعمق المكان محاكياً بذلك عملية الغوص في البحر بحثاً عن اللؤلؤ.

 

فريق التصميم

أحمد آل علي، فريد إسماعيل، جاكي تانج، يزيد عبيد، معين سلام، فرح أبو حمزه، خالد أبو شهلا، زينة ديراوان، أرفين بادايو، أندرو تيترولت

  • العميل

    خاص

  • الوظيفة

    متحف

  • المساحة المبنية

    2,107 متر مربع

  • المجال‎

    هندسة معمارية

  • الحالة

    عرض تقديمي

متحف اللؤلؤ

دبي، الإمارات / 2019

كانت تجارة اللؤلؤ في الخليج العربي هي عصب الاقتصاد لمرحلة ما قبل النفط، ولعبت عملية البحث عن اللؤلؤ والغوص دوراً محورياً في تشكيل الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية في مجتمعاتنا قديماً. وتراثنا مليءٌ بالقصص والشعر عن تلك المرحلة القاسية التي عانى منها المجتمع من قسوة المعيشة وفراق الأحبة لشهور طويلة. وقد أدى ظهور البترول واللؤلؤ الصناعي الى تغير كامل في نمط الحياة وبدء مرحلة جديدة من الحداثة وانقطاع تام عن كل ما يمت بماضي تجارة اللؤلؤ بصلة.

في عام ١٩٧٠ قام الأديب الشاعر تاجر اللؤلؤ سلطان العويس بالتبرع تحت رعاية الأوصياء من بنك الأمارات دبي الوطني بجميع ما يملك من كنوز البحار كضمان لذاكرة المجتمع وحفظاً لتاريخ أهل الخليج الثري.

أُوكل لفريق المصممين من أكس أركيتكتس مهمة توثيق ودراسة هذه المرحلة من تاريخ المنطقة وتصميم متحف يتم فيه تخليد هذه الحقبة لتعريف الأجيال القادمة بتاريخ اسلافهم وطرق معيشتهم. وقد استُلهم التصميم من عملية الغوص بمشاقه وغموضه وخطره. وتم توزيع الفراغات المتحفية بشكل عشوائي ومتباين بالحجم والشكل.

وعند دخول أي من القاعات يُفاجأ الزائر بعالم داخلي غريب ومختلف تماماً، مما يُضيف نوع من الاستكشاف والانبهار.

وصُممت الممرات الخارجية بين قاعات العرض بطريقة تُفقد الزائر توازنه وإحساسه بعمق المكان محاكياً بذلك عملية الغوص في البحر بحثاً عن اللؤلؤ.

 

فريق التصميم

أحمد آل علي، فريد إسماعيل، جاكي تانج، يزيد عبيد، معين سلام، فرح أبو حمزه، خالد أبو شهلا، زينة ديراوان، أرفين بادايو، أندرو تيترولت

  • العميل

    خاص

  • الوظيفة

    متحف

  • المساحة المبنية

    2,107 متر مربع

  • المجال‎

    هندسة معمارية

  • الحالة

    عرض تقديمي