التخطيط الحضري الجديد لخور دبي

دبي، الإمارات / 2014

يقال أن دبي أخذت اسمها عن الكلمة الفارسية دو-بي والتي تعني حرفياً: العروستان. تاريخياً، يرمز الاسم إلى المنطقتين الرئيسيتين في المدينة؛ برّ ديرة وبرّ دبي. والخور هو العنصر الجغرافي الذي ازدهرت حوله المدينة، مما جعله صلة الوصل بين هاتين المنطقتين. وبما أن ضفاف الخور كانت تستخدم في التجارة الدولية فإن نمو مدينة دبي ازدهر حول الخور نظراً لدوره الاقتصادي والمالي. إلا أن أهمية الخور تضاءلت عند ظهور ميناء جبل علي وميناء سعيد، وتطوُّر البنى التحتية سمح للمدينة بالنمو على طول الساحل وباتجاه الصحراء بعيداً عن الخور. ورغم أن الخور كان في وقت ما الكورنيش الرئيسي لدبي، إلا أن أجزاء كبيرة من ضفافه إما متروكة بلا فائدة أو يتم توظيفها الآن كمواقف سيارات للأبنية الحكومية المجاورة.

وفي خضم الجهود المبذولة لإحياء الخور اقتصادياً واجتماعياً، اقترح استديو X-Architects أنشطة متنوعة تشجع الحياة العامة وتعزز مكانة الخور كمنطقة أساسية في المدينة. حيث سيتمكن المشروع من وصل ضفتي الخور اجتماعياً، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، يمزج ما بين اليابسة والماء للتركيز على الدور التاريخي للخور في وصل التجارة الوطنية مع الخارج. إن هذا التفاعل المقترح على طول حافة الخور سيتم عن طريق الأسواق العائمة التي تدمج الماء باليابسة عبر المعاملات الاقتصادية.

 

فريق التصميم

أحمد آل علي، فريد اسماعيل، ريكاردو روبوستيني، عبد الله بشير، هيا مشفيج، نازش خان، نيسا الزيناتي.

  • العميل

    خاص وسري

  • الوظيفة

    متعدد الاستخدامات

  • المساحة المبنية

    31.774 متر مربع

  • المجال‎

    عمارة

  • الحالة

    تصميم مفاهيمي

التخطيط الحضري الجديد لخور دبي

دبي، الإمارات / 2014

يقال أن دبي أخذت اسمها عن الكلمة الفارسية دو-بي والتي تعني حرفياً: العروستان. تاريخياً، يرمز الاسم إلى المنطقتين الرئيسيتين في المدينة؛ برّ ديرة وبرّ دبي. والخور هو العنصر الجغرافي الذي ازدهرت حوله المدينة، مما جعله صلة الوصل بين هاتين المنطقتين. وبما أن ضفاف الخور كانت تستخدم في التجارة الدولية فإن نمو مدينة دبي ازدهر حول الخور نظراً لدوره الاقتصادي والمالي. إلا أن أهمية الخور تضاءلت عند ظهور ميناء جبل علي وميناء سعيد، وتطوُّر البنى التحتية سمح للمدينة بالنمو على طول الساحل وباتجاه الصحراء بعيداً عن الخور. ورغم أن الخور كان في وقت ما الكورنيش الرئيسي لدبي، إلا أن أجزاء كبيرة من ضفافه إما متروكة بلا فائدة أو يتم توظيفها الآن كمواقف سيارات للأبنية الحكومية المجاورة.

وفي خضم الجهود المبذولة لإحياء الخور اقتصادياً واجتماعياً، اقترح استديو X-Architects أنشطة متنوعة تشجع الحياة العامة وتعزز مكانة الخور كمنطقة أساسية في المدينة. حيث سيتمكن المشروع من وصل ضفتي الخور اجتماعياً، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، يمزج ما بين اليابسة والماء للتركيز على الدور التاريخي للخور في وصل التجارة الوطنية مع الخارج. إن هذا التفاعل المقترح على طول حافة الخور سيتم عن طريق الأسواق العائمة التي تدمج الماء باليابسة عبر المعاملات الاقتصادية.

 

فريق التصميم

أحمد آل علي، فريد اسماعيل، ريكاردو روبوستيني، عبد الله بشير، هيا مشفيج، نازش خان، نيسا الزيناتي.

  • العميل

    خاص وسري

  • الوظيفة

    متعدد الاستخدامات

  • المساحة المبنية

    31.774 متر مربع

  • المجال‎

    عمارة

  • الحالة

    تصميم مفاهيمي